عاشق صبيا



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
Cool Yellow 
Pointer Glitter

شاطر | 
 

 قصة ذيل البقرة لاتفوتكم ياحريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نقاش الحب
عاشق بلا حدود
عاشق بلا حدود
avatar

عدد المساهمات : 257
تاريخ التسجيل : 05/02/2011
mms

مُساهمةموضوع: قصة ذيل البقرة لاتفوتكم ياحريم   الأربعاء مارس 02, 2011 10:00 pm


ذيل البقرة لاتفوتكم ياحريم


[b]
كان في احدى قرى نجد زوجان في بداية حياتهما الزوجيه
[/b]
[b]
[b]
ورغم ان الزوجه تحب زوجها الا انها كانت صغيره ومغروره بعض الشيء
[/b]
[b]
[b]
وفي ذلك المساء وحين عاد الزوج من المزرعه متعبا مجهدا اثارت امامه زوبعه بدون سبب
[/b]
[b]
[b]
وحين لم تجد منها التجاوب المأمول صرخت في وجهه :
[/b]
[b]
[b]
باروح لبيت اهلي !!
[/b]
[b]
[b]
فاخذ يهدئها ويطيب خاطرها ولكن ذلك لم يزدها الا صراخا واصرار على الذهاب الى بيت اهلها
[/b]
[b]
[b]
فقال لها الرجل المجهد :
[/b]
[b]
[b]
اذا كنت ِ مصره .. الباب يفوت جمل
[/b]
[b]
[b]
واخذتها العزه بالاثم فهرولت الى بيت اهلها القريب وتركت بابه مفتوحا من شدة الغضب
[/b]
[b]
[b]
ثم انها تعتقد وتنتظر انه سوف يلحقها قبل ان تصل الى بيت اهلها فيق على قدميها ..
[/b]
[b]
[b]
ولم يحرك الرجل ساكنا وظل كأن الأمر لا يعنيه من قريب او من بعيد..
[/b]
[b]
[b]
ومضى يوم ويومان واسبوع واسبوعان وهي في بيت اهلها تنتظر ان يصالحها
[/b]
[b]
[b]
وتعتقد كلما قُرِع الباب انه قد هرع اليها بالهدايا المرضيه .. ولكن دون جدوى
[/b]
[b]
[b]
وحين فرغ صبرها أو كاد وهزها الشوق الى بيت الزوجيه، واكلتها عيون الزائرات، قالت لابيها :
[/b]
[b]
[b]
_ انت ما تشوف محمد .. ما يتكلم معك ؟!
[/b]
[b]
[b]
_ اشوفه يصلي معنا في المسجد.. يسلم عليّ واسلم عليه ..!
[/b]
[b]
[b]
_ بس ؟؟ ما قال لك ليش ما ترجع ساره ؟
[/b]
[b]
[b]
_ لا .. ما فتح لي هالموضوع نهائيا !
[/b]
[b]
[b]
وظلت المرأه تتململ على نار وتسأل أباها كل مساء ذلك السؤال
[/b]
[b]
[b]
وهو يجيبها بنفس الجواب حتى فرغ صبره فقال لها :
[/b]
[b]
[b]
_ الرجال لا سال .. ولا له داعي تكررين السؤال كل يوم ! انتي طلعتي من بيته بدون سبب
[/b]
[b]
[b]
اذا كنتي تبين ترجعين له ( وهذا هو الظاهر) ارجعي له مثل ما طلعتي
[/b]
[b]
[b]
والا ترى بيتي ماهو ضايقن فيتس (بلهجة اهل نجد)
[/b]
[b]
[b]
وظلت المراه اسبوعا اخر كانها على جمر تتمنى اشاره من زوجها او ايماءه
[/b]
[b]
[b]
لكي تعود وفي وجهها بعض الكرامه .. ولكن شيئا من ذلك لم يحدث
[/b]
[b]
[b]
هنا فرغ صبرها واخذت تفكر في أي حيله تعيدها اليه بشكل فيه ذره من منطق او سبب فلم يتوصل تفكيرها الا للبقره !
[/b]
[b]
[b]
فقد كان لديهما، هي و زوجها، بقره تخرج كل صباح مع ابقار القريه للرعي وتعود الابقار في المساء
[/b]
[b]
[b]
فيتوجهن عادة الى منحاة فيها ماء فيردن ثم تنطلق كل بقره الى بيت صاحبها بدون دليل ..
[/b]
[b]
[b]
وكانت
تراقب الابقار من شقوق الباب، باب اهلها، وتحسد بقرتها حين تراها تنطلق من
المنحاة الى البيت فتدف الباب براسها وتدخل دون أي حساسيه ..!
[/b]
[b]
[b]
وتمنت ان تفعل مثلها ..
[/b]
[b]
[b]
هنا قفز الى ذهنها فكرة نفذتها فورا، وهي تنظر الى البقر يشربن من المنحاة القريبة
[/b]
[b]
[b]
لبست عباءتها وانطلقت اليهن، وحين ارتوت بقرتها وتجهت صوب البيت امسكت بذنبها !
[/b]
[b]
[b]
ويقال ان البقرة اذا امسك احد بذنبها تتضاعف سرعتها عشرات المرات وتصلح لسباق الخيل !
[/b]
[b]
[b]
المهم ان البقرة انطلقت بسرعه عظيمه والمراه (تَعَثْوَر) وراءها ممسكه بذنبها
[/b]
[b]
[b]
ودفت البقرة الباب براسها ودخلت والمراه وراءها فاذا بها امام زوجها وجها لوجه فصرخت فيه :
[/b]
[b]
[b]
_ انا والله ما جيت .. بس البقره هي اللي جرتني
[/b]
[b]
[b]
[b]
[b]
[b]
[b]
ما يستفاد من القصه << ذكرتني بايام الدراسه
[/b][/b][/b][/b][/b][b][b][b][b]
[b]
[b]
_ ما نحس بالنعمه الا اذا فقدناها
[/b]
[b]
[b]
_ لا صار زوجك تعبان لا تقعدين تقرقين على راسه
[/b]
[b]
[b]
_ اول شي تشترينه لما تجين تجهزين لزواجك ..
[/b]
[b]
[b]
بقـره ( اعزكم الله ) خخخخخخخخخخخخخ
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b] [b] [/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
[b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b][b]
[/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b][/b]
ذيل البقرة لاتفوتكم ياحريم


كان في احدى قرى نجد زوجان في بداية حياتهما الزوجيه


ورغم ان الزوجه تحب زوجها الا انها كانت صغيره ومغروره بعض الشيء


وفي ذلك المساء وحين عاد الزوج من المزرعه متعبا مجهدا اثارت امامه زوبعه بدون سبب


وحين لم تجد منها التجاوب المأمول صرخت في وجهه :


باروح لبيت اهلي !!


فاخذ يهدئها ويطيب خاطرها ولكن ذلك لم يزدها الا صراخا واصرار على الذهاب الى بيت اهلها


فقال لها الرجل المجهد :


اذا كنت ِ مصره .. الباب يفوت جمل


واخذتها العزه بالاثم فهرولت الى بيت اهلها القريب وتركت بابه مفتوحا من شدة الغضب


ثم انها تعتقد وتنتظر انه سوف يلحقها قبل ان تصل الى بيت اهلها فيق على قدميها ..


ولم يحرك الرجل ساكنا وظل كأن الأمر لا يعنيه من قريب او من بعيد..


ومضى يوم ويومان واسبوع واسبوعان وهي في بيت اهلها تنتظر ان يصالحها


وتعتقد كلما قُرِع الباب انه قد هرع اليها بالهدايا المرضيه .. ولكن دون جدوى


وحين فرغ صبرها أو كاد وهزها الشوق الى بيت الزوجيه، واكلتها عيون الزائرات، قالت لابيها :


_ انت ما تشوف محمد .. ما يتكلم معك ؟!


_ اشوفه يصلي معنا في المسجد.. يسلم عليّ واسلم عليه ..!


_ بس ؟؟ ما قال لك ليش ما ترجع ساره ؟


_ لا .. ما فتح لي هالموضوع نهائيا !


وظلت المرأه تتململ على نار وتسأل أباها كل مساء ذلك السؤال


وهو يجيبها بنفس الجواب حتى فرغ صبره فقال لها :


_ الرجال لا سال .. ولا له داعي تكررين السؤال كل يوم ! انتي طلعتي من بيته بدون سبب


اذا كنتي تبين ترجعين له ( وهذا هو الظاهر) ارجعي له مثل ما طلعتي


والا ترى بيتي ماهو ضايقن فيتس (بلهجة اهل نجد)


وظلت المراه اسبوعا اخر كانها على جمر تتمنى اشاره من زوجها او ايماءه


لكي تعود وفي وجهها بعض الكرامه .. ولكن شيئا من ذلك لم يحدث


هنا فرغ صبرها واخذت تفكر في أي حيله تعيدها اليه بشكل فيه ذره من منطق او سبب فلم يتوصل تفكيرها الا للبقره !


فقد كان لديهما، هي و زوجها، بقره تخرج كل صباح مع ابقار القريه للرعي وتعود الابقار في المساء


فيتوجهن عادة الى منحاة فيها ماء فيردن ثم تنطلق كل بقره الى بيت صاحبها بدون دليل ..


وكانت
تراقب الابقار من شقوق الباب، باب اهلها، وتحسد بقرتها حين تراها تنطلق من
المنحاة الى البيت فتدف الباب براسها وتدخل دون أي حساسيه ..!


وتمنت ان تفعل مثلها ..


هنا قفز الى ذهنها فكرة نفذتها فورا، وهي تنظر الى البقر يشربن من المنحاة القريبة


لبست عباءتها وانطلقت اليهن، وحين ارتوت بقرتها وتجهت صوب البيت امسكت بذنبها !


ويقال ان البقرة اذا امسك احد بذنبها تتضاعف سرعتها عشرات المرات وتصلح لسباق الخيل !


المهم ان البقرة انطلقت بسرعه عظيمه والمراه (تَعَثْوَر) وراءها ممسكه بذنبها


ودفت البقرة الباب براسها ودخلت والمراه وراءها فاذا بها امام زوجها وجها لوجه فصرخت فيه :


_ انا والله ما جيت .. بس البقره هي اللي جرتني






ما يستفاد من القصه << ذكرتني بايام الدراسه


_ ما نحس بالنعمه الا اذا فقدناها


_ لا صار زوجك تعبان لا تقعدين تقرقين على راسه


_ اول شي تشترينه لما تجين تجهزين لزواجك ..


بقـره ( اعزكم الله ) خخخخخخخخخخخخخ
lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة ذيل البقرة لاتفوتكم ياحريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاشق صبيا :: المنتديات الثقافية والادبية :: كآن يآمآكآن-
انتقل الى: