عاشق صبيا



 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
Cool Yellow 
Pointer Glitter

شاطر | 
 

  عشق بدوي يا بنت ما تفهمينه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوناصر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 157
تاريخ التسجيل : 05/01/2011
الموقع : احبك موووت

مُساهمةموضوع: عشق بدوي يا بنت ما تفهمينه    الأحد فبراير 13, 2011 5:36 pm

[size=12](عشق بدوي يابنت ماتفهمينه)

حنا بدو اللي على العز جلاس..
الله خلقنا نرتقي للمعالي..
المرجله مثل البطوله لها كأس..
حنا خذيناها من أول وتالي..
بنك المراجل عندنا ضد الإفلاس..
رصيدنا حافل ورقمه قياسي..

(ياالله متى تجي الإجازه.. أوف ليش أحس تأخرت الإجازه هالسنه..)
هالعباره دايم أقولها كل سنه لأن أنتظر بفارغ الصبر متى يجون عمامي من الرياض...موب لسواد عيون عمي بس لعيون لمى...
طبعا لمى تصير بنت عمي عبدالله وقلبي متولع فيها أخ بس أخ بموت عليها لكن محد حاس أو داري وخلوني أدخل بالقصه وأقولكم كل شي..
أنا مساعد أعيش بقريه من قرى الشمال..صحيح إني موب حلو لكن مانيب شين مملوح..وبنات قريتنا كلهم مطيحين معي..مفتول العضلات ولوحت الشمس بشرتي السمراء الداكنه وخلتني شديد السمار..وبالعربي الفصيح أنا بدوي..وبصراحه أكثر أنا ماأبتسم واجد((ماأقدر أقولكم سبب عدم إبتسامتي مستحي أخاف ماتكملون القصه..))
المهم..جت الإجازه وجاء عمي عبدالله ومعه العائله الكريمه ومن باب الضيافه والكرم على طول جبت خروف وحاطه على متوني وطبعا كاشخ قدام لمى علشان أوريها إني شقردي وسنع...وهذيك الليله ياإني إشتطيت بعمري وبس أنادي أمي ونوف علشان لموي تسمع صوتي..
مر يومين وعمامي عندنا ومن عوائد أهل القرى ومن زود الطيب الكل يشيل الضيف فوق رأسه،،وصار عندنا حوسه كل شوي واحد عازم عمي عبدالله،،وأنا بس حاط يدي على قلبي خايف لمى تشوف صويلح أجمل فتى بالقريه<< عند البنات وألا هو يجيب المرض>>
(إلا قول ذابحتكم الغيره)
المهم صار الشي اللي أنا كنت خايف منه وأبو صويلح عزم عمي عبدالله وأهله،،ياالله كم تمزق قلبي إربا إربا،،،مت من القهر وش لون لو لمى شافت صويلح آه والله ماعاد تناظر خشتي،،،أخ ياليت أشوف حل وفعلا لقيت الحل،،
مساعد:محمد تكفى الفزعه وهذي حبه على خشمك.
محمد:أفا يارجل رقبتي سداده.
مساعد:اليوم عمي عبدالله معزوم عندأبوصويلح.
محمد:إي والله أبوصويلح طول عمره طيب.
مساعد:أقول إنثبر ماعنده سالفه.
محمد:وش بلاك على الرجل ماسوى غيرالواجب.
مساعد:إسمع أنا ماودي أشوف خشة صويلح الليله دبر حل وأبيه ينقلع عن وجهي.
محمد:تبيني أذبحه.
مساعد:منى عيني،،بس لا لا صويلح طيب لكن المهم سو أي شي علشان مايكون الليله موجود،
محمد وبذهول:يامساعد والله عيب أبوه يسوي عشاء والولد موب موجود،
مساعد وبحسره: محمد تكفى لاتردني،
محمد وبرجوله:أبشر والله لأدبغه اليوم وأربطه وأحطه بشبك الغنم إلين تنتهي العزيمه،
مساعد وبوجه مستبشر خير:يابعدي والله أعرفك شهم ماتخيب الهقاوي فيك،
(واللي خططنا له فعلا صار صويلح ومربوط بشبك الغنم وأنا حضرت عزيمة أبو صويلح وكانت الإبتسامه تشق الوجه،،ومسكين أبو صويلح ماله وجه يقابل الرجال وولده ماهوب موجود،،
أبو صويلح:والله إن هالولد مايستحي مدري وين طس،
عمي عبدالله:لا ياأبو صويلح يمكن طراله شغل،
أبوصويلح:إلا قل هذولا عيال هالزمن مايعرفون السلوم والمراجل،
عمي عبدالله:ياأبو صويلح ماحصل إلا الخير وهذا مساعد عندك إعتبره مثل صويلح،
(هنا أنا عصبت على آخر زمن أنا مثل صويلح أبوعصاقيل وشفايف زهريه ماعاد إلا هي،،ضاعت علوم الرجال أنا مثل صويلح يهبا،،)
أبو صويلح:إيه والله مساعد نشمي وراعي فزعات،
عمي عبدالله:إيه والله مساعد شقردي،
(طبعا أنا قاط إذني وتشققت من الوناسه والإبتسامه السحريه كل مالهاتزيد)
إنتهت أخيرن الضيافه وكلن رجع لبيته،،

الفصل الثاني:
أصبح الصباح وأهل القريه كلهم تجمعوا لصلاةالفجر ،،ومافيه شاب أو شايب يغيب عن الصلاةواللي يتأخر ياويله من مطوعنا أبو سالم والله لايشهر فيه بالقريه ،،وقبل ماتبداءالصلاةبشوي قاموا يناظرون الموجودين،،
أبوسالم:ياأبو صويلح إلا ولدك مانشوفه عسى ماهوب مريض؟
أبو صويلح وهو مندهش ووجهه ضارب جميع الألوان:والله ياأبو سالم العلم علمك من البارح ماندري عنه،
أبوسالم:لازم تشوف ولدك وينه لايكون صاير شي لاقدر الله وحنا موب دارين،
أبو صويلح:الساترالله بعد الصلاه ندوره،

(بهاللحظه حسيت إني بموت قعدت أناظرلمحمد وينه صويلح،،أثري الدلخ محمد نسى صويلح مربوط بشبك الغنم من البارح،، وأول ماكبر الإمام على طول أنا ومحمد إنحشنا نبي نفك صويلح المسكين،،بالنهايه فكيناه لكن ماإفتكينا من عصا أبو سالم مسكنا حنا الثلاثه وكسر العصا على ظهورنا،،


رجعت للبيت وأنا أدعي على صويلح ومحمد ،،آه وش لون لو درت لمى إني ماأصلي ،،وش لون لو دروا أهل القريه إني ماصليت يافضيحتك يامساعد،،)





الفصل الثالث:
مر يومين على السالفه وطبعا أنا وصويلح ومحمد نروح للمسجد قبل الناس بنص ساعه(هههه مالهم وجه عقب الفضيحه اللي صارت)
المهم بعد مارجعت من الصلاه في أحد الأيام المشؤومه والتي لن أنساها لطالما حييت،،
هذاك اليوم نسيت ورق الشاهي بالمطبخ،،وأنا داخل مستعجل
طراااااااااخ،
ياالله أويلاه وش هالقمر اللي صقعت فيه،،أثاريها لمى حبيبة القلب،،أخيرن صارت اللحظه اللي كنت أتمناها لكن تحطمت،،
مساعد:ياربييييه وش هالزين اللي نزل علينا،
لمى:يممماه وش هالوحش يممماه
مساعد وبإتسامه:لموي أنا مساعد،
لمى: يمماه وخر عني،
مساعد وبقلب محطم:لموي لاتروحين،
لمى وهي تصرخ:فارق عن وجهي لأفقع عيونك،
مساعد وبسرعه:خلاص خرعتيني أبي أروح،
(وفعلا طلعت من المطبخ وأنا ميت من الوناسه لكن بنفس الوقت تحطمت وتكتني العبره وكان ودي أموت ولاتشوف لمى إبتسامتي)
الموقف صار الظهر ومالي وجه أقابل لمى أو أشوف زولها،،العصر طلعوا أهلي وعمامي للمزرعه وحاولوا يقنعوني أروح بس رفضت لأن أكيد البنات بيشوفوني خاصه لمى آخخح،،
حاولوا الشباب فيني أطلع لأن أنا ملح الطلعه لكن تعذرت وقلت إني تعبان وموب قادر،،((بلاهم مايدرون وش عندك يامساعد))
فضى البيت والكل طلع وأنا طول الوقت قاعد بس أفكر بهالزين اللي يطيح أويلاه ماأحلاك يالمى،
أخذت من ذوق العسل هرج معسول..$
وأخذت من وقت الغروب ((الهداوة))..$
وأخذت من نجم المسا سر مجهول ..$
ومن الطبايع في وفيك شيمة بداوة..

،المهم طفشت من القعده ف رحت لغرفة أختي نوف علشان أطلع البلاستيشن ألعب فيه،،(أكيد تبون تسألون ليش أنا مخبيه عند نوف،،لأن أبوي لو يدري لايكسره فوق رأسي ويلعن أبو جديني وعلى قولته هذا فساد لعيالنا وللمرجله)
رحت لغرفة نوف،،
،ياربي وين حطت الجهاز هالغبيه ،،وقعدت أحوس بالغرفه،،وش ذا دفتر،، بس لمن؟؟ أنا اللي أعرفه نوف ماتعرف تقرأ ولا تكتب،،ياترى لمن؟
ياالله أفتحه أو لا؟
يامساعد فكر تفتح الدفتر أو لا؟
لا لا موب فاتحه حرام اللقافه،،اممم طيب ليش ماأشوف بس لمن؟
وفعلا فتحت على الصفحه اللي فيها القلم،، آه وياليتني ماقريتها،،
تمزق قلبي إلى قطعه قطعه،،وكان مكتوب،
(أخيرن لقد رأيت مصيول أقصد مساعد،،لن أنسى هذا الموقف طول حياتي ،،أشعر وكأنه فيلم رعب ،،ياالله لن أنسى كشته المنكوشه والتي لم تمشط منذ زمن،،أما سيقانه التي لوحتها الشمس فأصبحت سودا فاحمه،،ومازادني رعب فهي تلك الإبتسامه التي جعلت قلبي يصرخ طالبا النجده،،آه إبتسامته عصرت قلبي من الرعب ولم أكن أعلم أن سنه الأماميه مكسوره وكأنها دريشه مفتوحه،،ومع ذلك فمساعد أو مصيول كما يسمونه يعتبر رجل القريه الأول بالشجاعه والأخلاق،،)
أنا هنا تحطمت ،،الدفتر كان حق لمى وقعدت أمسح بعض الدموع التي تتقافز،، فضاق بالحيل صدري،،آه لمى شافت إبتسامتي اللي تخرع،،واللي يقهر وش دراها بالإسم اللي يعايروني فيه"مصيول" وكدت أقتل نفسي خلااااص لمى ماعاد تفكر فيني ياربيه ليش قرادةالحظ تلاحقني من مكان لمكان،، وقبل ماأنزل الدفتر من إيديني قعدت أتصفح دفترها وكان فيه عباره محطوطه بين قوسين"(أنا ماراح أتزوج إلا واحد معاه ماجستير)،،
ياالله عجزت أفهم وش معناه وبكل الوسايل حاولت بس موب قادر،،ياربيييه وش الماجستير وبغيت أستخف وبتفكير واحد ماعنده ماعند جدتي قلت أكيد لموي تقصدني أنا.. بس مكتوب بلغة أهل الرياض علشان ماتبي أحد يفهم آه ياعمري يالمى لهدرجه تحبني،،
نزلت الدفتر وأنا شبه متحطم الفؤاد ومتفشل من هالسن المكسوره لكن إرتحت يوم قريت عباره لمى عن الشخص اللي بتتزوجه وهذا خلاني أتشقق من الوناسه،،



الفصل الرابع:
كنا بمجلسنا الكبير،، ودائم هالمجلس حق التخطيط والمداولات،
عمي عبدالله والملقب بأبو محمد:والله ياأبو مساعد أنا ودي أعزمكم على طلعه عائليه،
أبومساعد:لا والله ياأبو محمد ماله داعي هالتكاليف دامنا مجتمعين وش هو له الخساير،
أبو محمد:ياابن الحلال ودنا هالعيال يشوفون البر ويتعرفون على أصولنا وتراث أجدادنا،
أبومساعد:اللي تشوفه ياأبو محمد،،وألا وش رأيك يامساعد،
(أنا نقزت من الفرحه وطاحت الدله من يدي،)
أبو مساعد:ياولدي إركد وش علمك كل هذا فرحه بالبر،
مساعد وقلبه طاير من الوناسه:إيه والله خبرك يبه أحب طلعات البر وهالوناسه،
(وأنا داخل نفسي أقول بلاهم مايدرون إن أحسن مكان أشوف فيه لمى هو البر لأنه أحلى مكان الواحد يأخذ راحته بالقز،،والتكشخ وحتى التفحيط يطلع له شكل ثاني)
أبومحمد:أجل خلاص بنعطيهم خبر إننا بنقعد أربع أيام بالبر،
أبومساعد:شورك وهدايةالله،،من الليله نجهز الخيام وبتصل بأخواني وعائلاتهم،
(آه ياذيك الأيام مانيب مع الناس بس أنتظر موعدالطلعه وهوكان الخميس،،ياأني إشتطيت بعمري مافيه كريم عند نوف ماحطيته وأنواع التقشير وبغيت أحف سيقاني بس إستحيت أخاف يقولون إني مثل الخكري صويلح،،وللأسف الشديد حتى المشط إستخدمته،،ولابعد صرت أدهن شعري بالزيت علشان يصير له لمعه مع الشمس أبي أخلي لمى تحسب إن شعري ناعم،
ونااااااااااااسه بكرا الخميس من قدك يامساعد،،عاد تصدقون (بوم،بوم،بوم)قلبي مسوي عرس بس يضرب كأنه ضرب طبول ومن الساعه تسع حاط رأسي لكن موب راضي يجيني النوم آه والله الحب أقشر يمصع عروق القلب تمصع،،
وقعدت أتقلب كأني على جمر المليله،،
أخيرن أقبل الصباح وقام الديك بالصياح وبعدها شاركه كلب جارنا النباح حتى حمير القريه إستقبلت اليوم الجديد بالنهيق،،الكل متفائل ومتحمس لصباح هذا اليوم،
أبومساعد:يله بسرعه ناد أهلك خلنا نعجل ترى مشوارنا طويل،
مساعد وهو مسفهل"مستأنس": أبشر يبه هالحين أطلعهم واحد واحد،
أبومساعد:بس ماأوصيك شوي شوي عليهم ترى مافيه مستشفى فاتح،
مساعد:لا يبه أنا أحطهم على رأسي من فوق،
أبومساعد:وش الطاري ماهيب من العوايد هالذرابه الزايده،
مساعد:أقول يبه خلنا نتوكل ونمشي أبرك،
أبو مساعد:الله يحفظك طول عمرك سنع،
مساعد:بلاك ماتدري
أبومساعد:وش تقول؟!
مساعد:أبد سلامتك،






الفصل الخامس:
إتجهت كل السيارات بأنواعها إلى البر،،وهالشيبان فرو رؤسنا يدورون مكان زين وبعد ساعتين من الهواش إستقرينا (نصيحه لا بغى أحد يطلع للبر يأخذ معه شايب واحد أو تفرقهم عن بعض مايركبون سياره وحده وربي يدبلون الكبد مايعجبهم شي وكل مكان لازم يطلعون فيه عيوب الدنيا)
المهم بدأنا بنصب الخيام وشبينا النار ورتبنا عزبة البر،،والمبزره أخذوا بالإنتشار حول البراري واللعب بهذا الصحراء الفاتنه،،والجو ربيع وتشوف إخضرار العشب على طول النظر،،الجو مره عذاب ورومانسي والأحلى إن لمى معنا،،
البنات مايقعدون ماخلو مكان ماقعدوا يتمشون فيه،،
وأنا وعيال عمي مطيحين تقزقز فيهم،،وعلى فكره نسيت أقول لكم أنا عربجي القريه مافيه أحد يتجرأ يرد لي طلب أو حتى يناقشني أمسح في وجيههم البلاط،،علشان كذا ياويله اللي أشوفه بس يفكر يطالع صوب لمى أقطع العقال على ظهره،،
من جد أيام البر كانت أحلى أيام في حياتي من جد حسيت إني إنسان ثاني ومستحيل أنسى ذيك الليله آه ياإنها ليلةالعمر بالنسبه لي وراح أقولكم وش صار،،
أبومساعد:فهد إنت ومحمد روحو رتبو فرشكم بالخيمه الثانيه ،
فهد:ليش ياعمي خلنا نبي ننام هنيا،
أبومساعد:أقول إنطق هذي حقت الرجال الكبار،هذي لي ولعمامك،،قومو لخيمتكم،
مساعد:خلاص يبه بعد أحسن على الأقل نفتك من هياطكم شوي،
أبومساعد(سمعه على قد حاله): وش تقول يامساعد،
مساعد:لا أقول نخليكم على راحتكم تتكلمون عن تاريخكم المشرق،
أبومساعد وهومتحمس:إيه أنا يوم كنت كبركم،
(فهد ومحمد ومساعد وبصوت واحد: إيه إنت يوم كنت كبرنا ذبحت عشر رجال،،والله شبعنا من هالسالفه ماعندك غيره،
أبومساعد:والله ماأقول إلا خلف الله عليكم ياعيال هالوقت،
(وفعلا كل شخص إتجه إلى خيمته والكل كان تعبان ويبون بس النومه أما أنا العاشق الولهان مانيب قادر أنام آه يازين زولك يالمى كأنه عود خيزران أخ،،
(شعن ،،شعن،، شعن،،
وش هالصوت ياربيه فيه صوت من عند المخيم الأخير،،
هذا صوت دتسن عمي أبو نواف،،

الفصل السادس:
طلعت برا الخيمه ومعي سراج علشان أشوف الدرب لأن برا كان ظلام بقوه الواحد مايقدر يناظر يده،،
وقعدت أمشي شوي شوي من ورى الخيمه،،ونزلت السراج جنبي علشان أقدر أطالع من اللي بيروح هالوقت المتأخر والدنيا ظلام،،ومافيه محطه قريبه،،
وش اللي قاعد أشوفه ،،
هذا زول بنت،،أوف من هذي اللي بايعتها وناويه تجني على نفسها الليله،،
السياره بدت تتحرك ومشت وأنا أطالع مدري وش أسوي لكن قعدت أركض وتعلقت بحوض السياره بدون محد يحس ،،
وقعدت أطالع أبي أشوف من اللي قاعد يسوق ،،أويلاه هذي لمى وش تسوي لعنبو دارها سارقه السياره ،،؟وين بتروح؟
المهم بعدنا عن المخيم حوالي كيلو ونص،،يقطع بليسك يالمى والله حبتين تعرفين تسوقين،،ماأمداني أقول كذا إلا وهي مغرزه((إخس يامساعد والله عينك قويه))
حاولت لمى تطلعها ماقدرت،،آخر شي قعدت تصيح وإنهارت من الخوف،،
((طبعا البطل الأسطوري مساعد طلع بهاللحظه))
لمى وبصراخ:يممماه جني،
مساعد وبإبتسامه:جني يدخل فيك إنشاءالله،
(هو بس لو يفكنا من إبتسامته أبرك)
لمى:أعوذ بكلمات الله التامات،
مساعد:أقول إنثبري أنا مساعد،
لمى:يممما وش جابك وراي.
مساعد:قلبي.
لمى:عسى قلبك للوجع ماتستحي تلاحقني.
مساعد:وإنتي ماتستحين سارقه سيارة عمي.
لمى:وإنت وش دخلك يالملقوف.
مساعد: أقول إهجدي ولايكثر..وخلينا نطلع من هالمصيبه اللي وقعتينا فيها.
لمى وبشموخ:روح أنا ماأبي منك شي أنا أعرف أدبر أموري.
مساعد:هههاي واضح والدموع أربع أربع.
لمى: يلعن أبوالقز اللي عندك.
مساعد وهو يستخف دمه: أنا مركب كشافات ليليه علشان أهجد اللي مثلك.
لمى:أقول أنطق وشوف حل.
مساعد:الحمدالله طراره وتشرط.
قمت أحاول أطلع السياره وطبعا كان مره صعب إني أطلعها لحالي كانت مره مغرزه..يبيلها ناس..
بهاللحظه أنا ماهمتني السياره ..لكن كل تفكيري لازم لمى ترجع للمخيم قبل ماأحد يشوفها موب حلوه بحقها وحقي يشوفوننا مع بعض بيفهمون السالفه غلط..وأنا مستحيل أرضى على لمى أي كلمه تمس سمعتها،،يامساعد فكر وش ممكن تسوي،،إيه لقيتها،،
مساعد:لمى لازم نرجع للمخيم هالحين،
لمى:إنت الظاهر ماتشوف حالةالسياره كيف؟
مساعد:والله ماهيب أردى من حالتي؟؟خلينا ندقها كعابي،
لمى:يعني إيش كعابي،،أنا موب لابسه كعب ماتشوفني لابسه سبورت،
مساعد:يالخبله كعابي يعني نمشي برجولنا للمخيم،
لمى:وش تقول أنا أروح مشي وع!
مساعد:يااآآي أقول مافيه إلاكذا قبل الصبح يطلع وأخلصي بلا حركات مخكره،
لمى:نقعد إلين يجي الصبح ويجون ينقذوننا،
مساعد:لمى بلا دلاخه وإفهمي مستحيل نقعد إلى الصبح ويشوفوننا مع بعض،
لمى:عادي وخير ياطير،
مساعد:يابنت العرب عيب ،يحسبون نسوي شي،
لمى:إيه قول كذا،
مساعد:خلينا نروح علشان يمدينا ناصلهم،
لمى:والسياره.
مساعد:أكيد نبخليها وأول مانوصل المخيم بقعدالشباب وأجيبهم نطلعها قبل الفجر.
لمى:حرام تخرب نومتهم.
مساعد:حرمة عيشةالعدو وإنتي موب حرام عليك مخربه نومي من سنين.
لمى:عفوا تراني مافهمت.
مساعد:مو لازم بعدين تفهمين.
(آه يازين هذيك اللحظه اللي أنا ولمى لحالنا وفي البر والجومره رومانسي وعذاب)
مساعد:خلينا نمشي.
لمى:أوكي قو هيد.
مساعد:وش تهذرين يالمى.
لمى:أقصد إلى الأمام سر.
مساعد:الله يهديك وين رايحه حرب؟
لمى:ههه لا وأنت الصادق رايحه المخيم ههه.
مساعد وهو مغصوب على الضحكه: ها ها هها هه ياخف دمك يالمى.
((هذي ضريبةالحب لازم يضحك حتى لوالسالفه ماتضحك))


فعلا بدينا نمشي وأنا أقول بداخل نفسي آه والله وقام حظك يامساعد كيلو ونص ..إنت ولمى لحالكم ياليلةالهنا والسعد..
بس تخيلوا بالبدايه أنا ولمى في حالةصمت محد قادر يتكلم ..مدري ليش هالسكوت الفظيع وأكون معكم صريح..كان ودي لحظتها أمسك يد لمى لكن في داخلي قلت يامساعد تعوذ من إبليس وخل عندك شيمه ومرؤه ..مهما كان لمى هالحين بأمانه بين إيدينك...وحرام وماهيب رجوله إنك تستغلها في لحظة هالضعف اللي هي فيها...وطول الوقت قعدت أتعوذ من إبليس...بس مدري أحس بحرارة جسمها علشان كذا بعدت عنهاعلى طول..مهما كان لمى لها حشمتها..
وبينما أنا أفكر بأروع إنسانه في قلبي شوي إلاأسمع صراخ لمى.
لمى:مساعد وش فيك موب معي من الصبح أناديك!
مساعد:سمي يابعد طوايفي؟
لمى:يعني إيش طوايفي؟يعني تقصد البرمافيه طوفه!
مساعدSad(لاحول وش فيني قعدت أخبص))إيه هذي اللي تقولين عنها مع إني مدري وش هي؟؟
لمى:ياغبي طوفه يعني جدار؟
مساعد:لمى الله يهديك مافيه جدران بالبر الظاهر ضربت الفيوز عندك.
لمى وبجديه: مساعد إلا بغيت أسألك إيش طموحك في الحياه. ؟
مساعد وفي داخل نفسه((آه ياربي وش هالعذاب هذي ليش ماتتكلم عربي مثلنا))
لمى:وش فيك ماترد؟
مساعد:ورى ماتكلمين مثلنا!
لمى:وش تشوفني أهذر من الصبح؟
مساعد:طيب وش معناه مطوح؟
لمى:لايامساعد موب مطوح،،طموح،
مساعد:مطوح،
لمى:قل معي ط،،،م،،،و،،،ح
مساعد:ط،،،م،،،و،،،ح
لمى:طموح
مساعد وبمعاناه:طموح
لمى:صح عليك،طيب جاوب السؤال؟
مساعد: طيب خليني أفهم معنى الكلمه علشان أجاوب؟
لمى:ياربيييه يامساعد تراك عذبتني؟
مساعد:هههه أخيرن حسيتي بعذابي،
لمى:إسمع الطموح يعني إذا كبرت وش تبي تصير؟
مساعد وهو معصب:وأنا إبن أبوي وش تشوفيني هالحين رجال طول وعرض ومسنع أهل القريه كلهم،،وش تبين أكثر من هالكبر،،مانيب في عينتس شي،((من كثر ماهوب معصب طلعت اللهجه الحقيقيه))
لمى:وش فيك عصبت كنت أقصد لاخلصت دراسه وش بتسوي؟
مساعد:أنا من زمان مأخذ شهادةالثانوي،،وأهلي كلهم معتمدين علي،،وأنا مسنع كل شي،،أشتري غنم وأبيعه،،ويوميا أروح المزرعه أشيك على الإنتاج وهذا مصدر رزقنا الوحيد،،وغيركذا أشوف جيراننا إذا ناقصهم شي وأخوياي أفزع معهم وقت اللزوم،،هذا اللي قاعد أسويه طول حياتي،
لمى:مساعد الظاهر مشوارك طويل،،إنت مافهمتني بس خلني أقولك أنا وش طموحاتي بالحياه،،أنا طموحاتي بالحياه مره كبيره وناويه إذا تخرجت أخذ ماجستير،
مساعد وهومتشقق من الوناسه: يعني بتأخذيني معك؟
لمى:وأنت وش دخلك آخذك معي؟
مساعد:بس إنتي قلتي إنك بتتزوجين ماجستير!
لمى وبإستغراب: لا يامساعد أنا قلت بتزوج واحد معاه ماجستير،
مساعد وهو مصدوم: يعني ماجستير ما تعني مساعد،
((ياعمري على باله إن كلمة ماجستير تعني مساعد بلغة أهل الرياض))
لمى وهي ميته ضحك: وش فيك إنهبلت يامساعد؟
مساعد وفي عيونه الدمع:لا ماأنهبلت فهميني؟!
لمى:إسمع هالحين الواحد إذا خلص جامعه يدرس مره ثانيه على شان يأخذ شهاده أكبر من الجامعه ويسمونه ماجستير،، فهمت!
مساعد وهو مصعوق(ياعمري والله كسر خاطري): يعني أنا موب ماجستير،
لمى قعدت على الأرض ميته من الضحك: إنت وش تقول؟
آه هنا تمنيت الأرض تنشق وتبلعني،،،أخيرن إستوعبت عبارة لمى إنها ماراح تتزوج إلا واحد معاه ماجستير،،وأنا الدلخ على بالي إنها كاتبه إسمي بلغة أهل الرياض علشان محد يدري بحبها،،آه يامساعد كنت غبي ودلخ تحطمت بقوه وقعدت أسرح بأفكاري لدرجه إني نسيت لمى وهذه أول مره أنساها وهي بجنبي،،



[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابومصعب
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 229
تاريخ التسجيل : 02/01/2011
mms

مُساهمةموضوع: رد: عشق بدوي يا بنت ما تفهمينه    الإثنين فبراير 14, 2011 10:31 am

شكرا ابوناصر

يعطيك العافية على الروايا

تحياتييي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عشق بدوي يا بنت ما تفهمينه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاشق صبيا :: المنتديات الثقافية والادبية :: روايات-
انتقل الى: